تعيين آملي لاريجاني رئيسا لمجمع تشخيص مصلحة النظام الايراني خلفا لشهرودي

هنا الجنوب:
أصدر المرشد الايراني علي الخامنئي، حكما عيّن بموجبه “صادق آملي لاريجاني” رئيسا لمجمع تشخيص مصلحة النظام وعضوا لفقهاء مجلس صيانة الدستور في ايران خلفا لـ”محمود هاشمي شهرودي” الذي توفي الأسبوع الماضي.

ونقل الاعلام الايراني عن خامنئي قوله، “نظرا لرحيل العالم المجاهد آية اللة هاشمي شاهرودي وضرورة تنظيم أسس المجمع على وجه السرعة، أقوم بتعيينكم رئيسا للمجمع الهام والمؤثر وايضا عضو لفقهاء مجلس صيانة الدستور الموقّر”.

وقال التلفزيون الإيراني إن خامنئي عين لاريجاني (57 عاما) وجعله أيضا عضوا في مجلس صيانة الدستور الذي يدقق في القوانين والانتخابات للالتزام بالدستور الإسلامي في إيران.
وينظر إلى لاريجاني على أنه أحد حلفاء خامنئي المقربين وسيحل محل الرئيس السابق لمجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله محمود هاشمي شهرودي الذي توفي الأسبوع الماضي عن عمر 70 عاما.

وفرضت واشنطن عقوبات على لاريجاني و13 شخصا وكيانا في يناير كانون الثاني بسبب مزاعم انتهاكات لحقوق الإنسان ودعم برامج الأسلحة الإيرانية.

وترفض إيران الانتقادات الغربية لسجلها في مجال حقوق الإنسان وتقول إنها انتقادات بدوافع سياسية ونتيجة عدم فهم قوانينها الإسلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى