موحان يرجح تكرار سيناريو 2010 في إدارة وزارتي الدفاع والداخلية بالوكالة

هنا الجنوب:
أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون ، عبد الهادي موحان، بان الوضع السياسي مازال على وضعه الراهن دون تغيير فيما يخص حسم المرشحين للوزارات المتبقية، مرجحا تكرار سيناريو 2010 في حكومة عادل عبد المهدي من خلال إدارة وزارتي الدفاع والداخلية بالوكالة لمدة أربعة سنوات، وذلك لعدم وجود توافقات سياسية على تمرير الأسماء التي رشحت لهاتين الوزارتين.

وذكر موحان في تصريح نقلته اذاعة المربد ، ان رئيس الوزراء يملك تخويل من كافة القوى السياسية، غير انه لا يستطيع تمرير أي مرشح دون أن يحصل على توافق سياسي بشأن حسم مرشحي الدفاع والداخلية، خاصة وان رئيس الوزراء نال المنصب وفق مبدأ التوافق بالأغلبية البرلمانية، واصفا الوضع السياسي الراهن في البلد بالمتأزم.

هذا ويستمر الخلاف بشأن حسم ماتبقى من الكابينة الوزارية اثر عدم الاتفاق على تمرير فالح الفياض كمرشح للداخلية وفيصل الجربا لوزارة الدفاع، وسط تحركات سياسية قد تفضي لإنهاء ذلك الخلاف في جلسات البرلمان المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى