الغزي: العراق بيئة مناسبة للشركات الألمانية المستثمرة

هنا الجنوب – ذي قار
أكد الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي، الأحد، إن العراق حقق توسع ملحوظ في نطاق علاقاته الدولية، لاسيما ما تشهده العلاقات الثنائية بين بغداد وبرلين، لافتاً الى وجود فرص استثمارية كبيرة لاستقطاب الشركات العالمية بينها فرص مشجعة للشركات الألمانية على الدخول الى السوق العراقية.
جرى ذلك لدى إستقباله القائم بالأعمال الألماني في بغداد يوخن مولر، والمدير القطري لمنظمة التعاون الألمانية للتنمية ثوماس سشاف والوفد المرافق لهما. مشيداً بدور وكالة التعاون الألمانية للتنمية وأثر نشاطاتهم لدعم مشاريع استقرار العراق، أبرزها ما تحقق في المجالات الإنسانية، وإزالة الألغام بالتعاون مع الأمم المتحدة.
من جانبه أوجز ثوماس عمل الوكالة وأهم نشاطاتهم وانجازاتهم وسلم صورة عن حزمة المشاريع والبرامج المنفذة حاليا والتي من المؤمل توسيعها مستقبلاً في العراق، لتشمل مشاريع البنى التحتية للماء والكهرباء والمدارس وإعادة العمران في محافظة نينوى، فضلاً عن المحافظات الجنوبية والتي تحظى بأولوية في الوقت الحاضر وبالتعاون مع الجهات الحكومية العراقية والمنظمات غير الحكومية ذات العلاقة.
الى ذلك بحث الطرفان عدة ملفات أهمها (مستقبل العلاقات السياسية، التعاون العسكري، الملف الاقتصادي)، بالإضافة الى تحديد توقيتات اجندة الاجتماعات المتعلقة بإعادة الاستقرار والاعمار للمرحلة القادمة.
يذكر ان قيمة المساعدات التي قدمتها المانيا الى العراق ابتداء من عام 2014 بلغت نحو مليار و6 ملايين دولار، وفي عامي 2018 و2019 قدمت نحو 450 مليون دولار، شملت مساعدات مختلفة، انسانية، واخرى في مجال اعادة اعمار المناطق المحررة، وازالة الالغام بالتعاون مع الامم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى