وصول بعثة فرنسية للتنقيب عن الآثار في ذي قار

هنا الجنوب/ذي قار
كشف مدير مفتشية اثار ذي قار عامر عبدالرزاق ،الأحد، عن وصول بعثة تنقيب فرنسية إلى المحافظة بقيادة الدكتوره جيسيكا وفريقها البحثي.
وقال عبدالرزاق لـ”هنا الجنوب”، ان “بعثة التنقيب الفرنسية وصلت الى ذي قار بقيادة الدكتوره جيسيكا وفريقها البحثي، المؤلف من عشرة اعضاء”.
وأضاف أن “البعثة التنقيبية ستشرع بالتنقيب في مدينة لارسا (تل السنكرة) التي تقع في منطقة الكطيعة ٢٥كم غربي الناصرية، ولمدة ٤٠ يوماً”.

ولفت إلى “استخدام اجهزة تنقيب حديثة (الجيوفيزيائي) وليس طرق تقليدية، فضلاً عن استخدام جي اي اس وصور الاقمار الصناعية”.

يذكر ان البعثة الفرنسية تواصل استكشافاتها في مدينة لارسا منذ اربعة اعوام.

وتضم محافظة ذي قار نحو 1200 موقع آثاري يعود معظمها إلى عصر فجر السلالات والحضارات السومرية والأكدية والبابلية والأخمينية والفرثية والساسانية والعصر الإسلامي، وتعد من أغنى المدن العراقية بالمواقع الآثارية المهمة، إذ تضم بيت النبي إبراهيم (ع) وزقورة أور التاريخية، فضلاً عن المقبرة الملكية، وقصر شولكي ومعبد (دب لال ماخ) الذي يعد أقدم محكمة في التاريخ.

وتكتسب اعمال التنقيب اهمية كبرى في توثيق الطبقات الحضارية وتحديد الحقب التاريخية وطبيعة الحياة الاجتماعية والدويلات التي كانت قائمة آنذاك بدقة كبيرة، كما تحافظ على الكنوز واللقى الآثارية من النهب والسرقة ولاسيما ان البلاد تعرضت لأشرس هجمة نهب وسرقة للمتاحف والمواقع الاثرية ابان الفترة التي اعقبت التاسع من نيسان 2003.

وتعمل البعثات التنقيبية الدولية ضمن عقود مبرمة مع وزارة السياحة والآثار وبعض هذه العقود يمتد لخمسة اعوام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى